البحث المُتقدم

×

تسجيل دخول

×

تسجيل عضوية جديدة

  • الاسم *
  • البريد الالكترونى *
  • اسم المستخدم *
  • كلمة المرور *
  • تأكيد كلمة المرور *
  • دخول | نسيت كلمة المرور
×

عــنــد مـا أتـــكــلــم عــــــن أبـــــــــــــــــي

أبي الغالي...... ستبقى أنت قدوتي مهما تعاظم الناس من حولي وستبقى أنت بطلي مهما كنت وبابسط ما تفعله ليس هناك فرح مثل فرحي بمجدك يا أبي ولا أعظم من فرحك بنجاحي وأفعالي يامنبع الأمل يا وجدي.. إ ...

نِصفُ سطرٍ أو أقل

لوهلة تمنيتُ حقاً لو أُصبِح وِسادَتكِ ودفء فُراشكِ وظلام غُرفتكِ ليلاً وهدوءَها أن أكونَ ضياءكِ صباحاً وهدوءكِ مساءاً .. أن أكونَ ضُمن أفكارُكِ وأقرَبُ لكِ من جميع أشياءكِ أن أتنعَّم ما بينَ رم ...

إمتِلاء فراغي

وبكامِل جُنوني، جُنِنتُ بكِ أُحِبُكِ بثقتي أنكِ الرُّوح المُستحِقة دائماً وبكارِثة غيرَتي التي تتزايد أبداً بيقيني أنكِ إمتِلاء فراغي وأنه لا توجد فجوةٌ من بعدكِ ولا ثغرَة، إمتلأتُ بحُبكِ إمتلأت ...

كل ما أُفكر فيه

لم يسبُق لي أن أتعلَّق بشيءٍ إلى هذا الحدّ، ولم يسكُن جَوفي روحاً كروحكِ، تعلَّقتُ بكِ جُننتُ بكِ، ولم يسكُنّي سِواكِ أصبحتِ هوساً لي أصبحتِ كل ما أرى وأشعُر كُل ما أُفكِّر فيه أنتِ وكُل ما أُف ...

لكُل شيءٍ بداية

لكُل شيءٍ بداية وبدايتي، مِن إبتسامتُكِ إبتدَت ولَن يكُن لكِ نِهاية وفي كل يومٍ لكِ بداية إجعلي إبتسامتُكِ دائمة فمِنها الحياة إبتدَت وفيها تنتهي     -حسناء الضرير ...

الأكثر مشاهدة وتعليقاً

الأكثر مشاهدة

الأكثر إعجاباً

الأكثر نقاشاً