البحث المُتقدم

×

تسجيل دخول

×

تسجيل عضوية جديدة

  • الاسم *
  • البريد الالكترونى *
  • اسم المستخدم *
  • كلمة المرور *
  • تأكيد كلمة المرور *
  • دخول | نسيت كلمة المرور
×

احتفلت المؤسسات التعليمية في مختلف أنحاء المملكة باليوم العالمي للغة العربية، وكان لمدارس البنات بمحافظة الجبيل نصيب من هذا الاحتفال على مختلف مراحلة . ولا يخفى علينا حال لغتنا والفجوة الكبيرة بينها وبين أبناءنا ، ولردم هذه الفجوة نترك الريادة للمؤسسات التعليمية فهي المحافظة على تراثنا العربي ، ومدارسنا هي اللبنة الأولى لنشأة الأجيال فهي تربيهم على حب اللغة العربية والإعتزاز بها ، كما أن دور المدارس يمتد بتوعية الفرد بخطر ضعف لغتنا العربية ، وهي مطالبة باستنهاض الهمم لدعم عربيتنا واستعادة دورها في الحياة الإجتماعية واستخدامها في المحادثة والقراءة والكتابة .

وعلى ضوء أهمية المؤسسات التعليمية ظهرت الثانوية الخامسة بإدارة الأستاذة آمال الغامدي ،وإشراف نخبة من معلمات اللغة العربية لتتميز في عرس اللغة العربية بجودة العطاء من إذاعة مدرسية ، واصبوحة شعرية ، وجودة في الإلقاء ، وقدرة على النظم ، وتأليف للخواطر والقصص ،ورسمٍ تميزت فيه أنامل الطالبة “حنان رغيب ” ٢/ع 
ومع هذه الأعمال التقليدية ، خطت الخامسة خطوات ثابتة وواسعة نحو الأفضل لتكون هي الأجود  في احتفائها فهي غير مرتبطة بوقت معين ، فخرجت عن المألوف لتجعل احتفائها متواصلاً وغير مقيد بزمن ، متنبهه إلى النظام العالمي لنقل المعلومات عن طريق وسائل التواصل الإجتماعي بالأجهزة المحمولة ، فتخرج طالباتها خارج نطاق المدرسة ووقت الدراسة لتتواصل داخلياً وخارجياً ، فجعلت المعلومة عالمية غير مرتبطة بزمان أو مكان ولتصبح طالبة الثانوية الخامسة بالجبيل عضوة فعالة في مجتمعها ممثلة مواطنتها وهويتها فهي تقرأ ، وتكتب ، وترسل ، متجاوزة دور الإستماع و القراءة فقط إلى أبعد من ذلك لتكون نشطة في مجتمعها .
فخرجت نخبة من طالبات الثانوية الخامسة بمحافظتنا الجبيل متمثلة في طالبات الصف الثاني ثانوي أدبي بإشراف المعلمة نعيمه القحطاني ومتابعة مشرفات اللغة العربية بمكتب التربية بالجبيل ، واتفقت أن يجمعن كل مايخص لغتنا العربية من علوم ومعارف وقواعد وأشعار وخواطر وحكم وأدباء …. والكثير التي تزخر به لغتنا العربية لتطل علينا عبر “ درر عربية” @Arab_pearls 
فكانت مهمة الطالبة القراءة, والبحث ,والإطلاع ، ثم الجمع, والنشر بمختلف وسائل التواصل الإجتماعي ، وتعتبر هذه المرحلة التأسيسية لهذا المشروع ,وتنوعت هذه الوسائل بحسب الفصول وبحسب معرفة الطالبات بوسائل التواصل الإجتماعي فتولى ثاني أدبي ٢ إنشاء حساب بـ ” تويتر” أنشأته وتولت الإشراف عليه الطالبة تهاني الحربي ليكون بعد ذلك مسؤولية جميع طالباته في نشر التغريدات وفق خطة زمنية تحددها الطالبة المشرفة ، كما تولت طالبات الثاني أدبي ٣ إنشاء حساب بالأنستقرام أنشأته الطالبة ديما الدوسري ونظمت الطالبات لنشر القصائد وعيون الشعر العربي وكذلك جمعت الطالبة ريم الديليجان الخرائط الذهنية للطالبات ونشرتها في هذا الحساب ، أما طالبات الثاني أدبي ٤ فقد أنشأن مدونة خاصة بنفس الاسم “درر عربية “ لتكون هي الأم لهذه الحسابات تولت إنشاءها وإدارتها الطالبة المبدعة بتقنيتها الحاسوبية ” ربى النصار” لتنشر إنتاجات زميلاتها عبرها ، وتم ربط هذه الحسابات بالحساب الرئيسي للثانوية الخامسة http://arabpearls.wordpress.com
 قد لاتكون فكرة هي الغريبة من نوعها أو الجديدة في ظل هذا التطور إلا إنه عمل تواصلي اجتماعي يدل على مخرجات تعليمية جيدة ، قائم على تنمية روح الجماعة وإن كان لايزال في بداياته إلا أن له رؤية مستقبلية تتطلع لها طالبة الثانوية الخامسة عبر إنتاجات ستكون على المدى الطويل لتتواصل بها خارج نطاق مدرستها ، ولانغفل أن هذه الأعمال تحتاج إلى دعم من المجتمع حولها فلغتنا العربية ليست مسؤولية المدارس فقط بل تتسع الدائرة لتشمل المجتمع بأسرة من شركات وقطاعات حكومية وأهلية فكما تشترط اللغة الأجنبية كشرط أساسي للوظيفة يجب  اشتراط جودة اللغة العربية والتحدث بها. واعتراف الأمم المتحدة بلغتنا ضمن اللغات الست الرئيسية واحتفالنا بها  كل عام يتحتم علينا  التحدث بها ونشرها من باب أولى ، فنحن أحق بها فهي لغة القرآن الخالد بخلود الدهر ، كما أن الدور الأهم ينصب على الأسرة والوالدين بالذات فهي نقطة الإنطلاقة لكل فرد في المجتمع وتنازل الفرد عن لغته هو تنازل عن هويته الوطنية ليكون على الهامش وبلا هوية.
FacebookTwitterGoogle+Share

تعليقات الموقع

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

الأكثر مشاهدة وتعليقاً

الأكثر مشاهدة

الأكثر إعجاباً

الأكثر نقاشاً