البحث المُتقدم

×

تسجيل دخول

×

تسجيل عضوية جديدة

  • الاسم *
  • البريد الالكترونى *
  • اسم المستخدم *
  • كلمة المرور *
  • تأكيد كلمة المرور *
  • دخول | نسيت كلمة المرور
×

لم يسبُق لي أن أتعلَّق بشيءٍ
إلى هذا الحدّ، ولم يسكُن جَوفي
روحاً كروحكِ، تعلَّقتُ بكِ
جُننتُ بكِ، ولم يسكُنّي سِواكِ
أصبحتِ هوساً لي
أصبحتِ كل ما أرى وأشعُر
كُل ما أُفكِّر فيه أنتِ
وكُل ما أُفكِّر فيه يدورُ حَولُكِ

 

 

-حسناء الضرير

FacebookTwitterGoogle+Share

تعليقات الموقع

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

الأكثر مشاهدة وتعليقاً

الأكثر مشاهدة

الأكثر إعجاباً

الأكثر نقاشاً