البحث المُتقدم

×

تسجيل دخول

×

تسجيل عضوية جديدة

  • الاسم *
  • البريد الالكترونى *
  • اسم المستخدم *
  • كلمة المرور *
  • تأكيد كلمة المرور *
  • دخول | نسيت كلمة المرور
×

إنّ الباحثين في تاريخ اللغة العربية يؤكّدون أنّهم لا يعرفون عن بداية اللغة العربية شيئاً، وأقدم ما يعرفونه عنها يعود للقرن الخامس الميلاديّ، وقد اختلف العلماء حول أول متحدّث باللغة العربية؛ فقيل آدم عليه السلام، وقيل جبريل عليه السلام؛ والذي نقلها بدوره لنوح عليه السلام، وانتقلت من نوح لابنه سام، أمّا القول بأنّ أول من تكلم العربية هو النبيّ اسماعيل فيدحضه الحديث النبويّ: (فألفى ذلك أمُّ إسماعيلَ وهي تُحِبُّ الأُنْسَ)، فنزلوا وأرسلوا إلى أهليهم فنزلوا معهم، حتى إذا كان بها أهلُ أبياتٍ منهم ، وشبَّ الغلامُ وتعلَّمَ العربيةَ منهم)؛ فهو يُشير إلى وجود قبيلة تتحدّث العربية قبل إسماعيل، وأنّها هي من علّمته العربية أصلاً، أمّا بالنسبة للقول بأنّه آدم عليه السلام، إلّا أنّه لا دليل من القرآن الكريم أو السنّة النبوية يُشير بأنّ آدم تكلّم اللغة العربية دون غيرها

FacebookTwitterGoogle+Share

تعليقات الموقع

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

الأكثر مشاهدة وتعليقاً

الأكثر مشاهدة

الأكثر إعجاباً

الأكثر نقاشاً